تخلصي من الدهون الزائدة في جسمك بسرعة

تخلصي من الدهون الزائدة في جسمك بسرعة

يعتبر التين من أقدم الفواكه التي عرفها الإنسان، كما أنه الفاكهة الوحيدة التي يكتمل نضوجها على الشجر. وموطن التين الأصلي هو تركيا وشمال الهند، إلّا أنّه ينتشر كذلك في بلاد الشرق الأوسط.[١] ويعد التين فاكهة منخفضة السعرات الحرارية، إذ تحتوي حبة التين الواحدة على 47 سعرة حرارية فقط، لذلك يُعتبر بديلاً صحياً ومثالياً عن الوجبات الخفيفة الأخرى للأشخاص الذين يرغبون بإنقاص وزنهم،

 

كما أنه من أكثر الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن؛ إذ يحتوي على فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامينات ب، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والحديد، وله فوائد صحية جمة. والتين فاكهة موسمية، تتوافر في وقت واحد من السنة فقط، أما المجفف منه فمتوافرٌ على مدار السنة، ويحتوي على العناصر والقيم الغذائية نفسها الموجودة في التين الطازج.[٢][٣] التين المجفف الفاكهة المجففة بشكلٍ عام هي فاكهة انتُزع معظم محتواها من الماء، عبر طرق التجفيف المختلفة، وبالنسبة للتين المجفّف فتعتبر كلٌ من الولايات المتحدة، وتركيا، واليونان، وإسبانيا الدول الرئيسية المنتجة للتين المجفف في العالم. ويتوافر التين المجفف على مدار العام، كما أنه سهل التخزين وذو فترة صلاحية طويلة نسبيّاً، وفي حين يعتقد البعض أن التين المجفف عالي السعرات الحرارية، ويحتوي كميّة كبيرة من السكر، إلّا أن ذلك غير صحيح، فهو لا يحتوي على كمية سكر، أو سعرات حرارية أكثر من التين الطازج، وكذلك فإن التين المجفف مصدرٌ غني بالألياف، والبوتاسيوم، ومصدر جيد للحديد، والكالسيوم.

 

[٣][٤] فوائد التين المجفف للمرأة الحامل تساعد الفواكه المجففة بشكلٍ عام المرأة الحامل على الحصول على التغذية الكافية لها ولجنينها، إذ إنها غنية بالمعادن والفيتامينات الأساسية والمهمة، ويعتبر التين المجفف واحداً من أكثر الفواكه المجففة وفرةً بالعناصر الغذائية. ومن أهم فوائده لصحة المرأة الحامل:[٥] يحتوي التين المجفف على الكاليسوم الذي يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وتسمم الحمل، ويعزز النمو السليم لعظام الطفل وأسنانه، بالإضافة إلى مساعدته على تكوّن العضلات، والأعصاب سليمة. تساهم الألياف الموجودة في التين المجفف في الوقاية من أمراض القلب ومرض السكري، كما تساعد على تنظيم زيادة وزن الأم الحامل، وتخفف من عسر الهضم، بالإضافة إلى دورها في الوقاية من الإمساك الشائع بين النساء الحوامل، وتقي من ارتفاع ضغط الدم. يقي الحديد الموجود في التين المجفف من الإصابة بفقر الدم. قيمة التين المجفف الغذائية تحتوي حبتان من التين المجفف (بوزن 16.8 غراماً) على الآتي:[٣] العنصر الغذائي القيمة السعرات الحرارية 42 سعرة حرارية السكر 8.06 غرامات الألياف 1.6 غرام الكالسيوم 28 ملغ الفسفور 12 ملغ البوتاسيوم 114 ملغ الصوديوم 1 ملغ الحديد 0.34 ملغ فوائد التين المجفف العامة من أهم فوائد التين المجفف:[٣] على الرغم من فقدان التين لبعض الفيتامينات الذائبة في الماء (بالإنجليزية: Water soluble vitamins) أثناء عملية تجفيفه، إلا أنّ كمية الفيتامينات الذائبة في الدهون (بالإنجليزية: Fat soluble vitamins)، والمعادن، وبعض المركبات المفيدة الأخرى تزداد عند تجفيفه. يحتوي التين المجفف على مادة البكتين (بالإنجليزية: Pectin) التي يُعتقد أنها تخفض مستويات الكوليسترول في الدم. يزداد محتوى التين المجفف من الفينولات (بالإنجليزية: Phenols)، كما يزداد نشاط مضادات الأكسدة في التين بعد تجفيفه، لذلك يعتبر التين المجفف مصدراً أفضل للمركبات الفينولية، ومضادات الأكسدة من التين الطازج. تملك مضادات الأكسدة الموجودة في التين القدرة على الوقاية من خطر تأكسد الكوليسترول الضار (بالإنجليزية: LDL cholesterol)، الذي قد يسبب تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis). يعتبر التين واحداً من أكثر الأغذية الغنية بالألياف التي تقي من أنواع معينة من السرطان (كسرطان القولون)، كما أن للألياف فوائد أخرى متعدّدة للصحة. يعتبر التين المجفف مصدراً غنياً بالبوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم مستويات السكر الذي يمتصه الجسم بعد تناول الطعام، فيمنع ارتفاع السكر في الدم بشكلٍ مفاجئ، مما يجعله مفيداً جداً لمرضى السكري. أغذية أخرى مفيدة للحامل تعتبر مرحلة الحمل مرحلةً حساسة، لذلك فإنه من المهم اختيار الأطعمة المغذية لتناولها، واتباع عادات غذائية صحية؛ إذ من الممكن أن يؤثر النظام الغذائي الذي يفتقر للعديد من العناصر الغذائية في تطور الجنين، وصحة الأم. ومن الأطعمة المغذية للأم والطفل في فترة الحمل: [٦] منتجات الألبان: تحتاج المرأة لكمية إضافية من البروتين والكالسيوم خلال فترة حملها؛ وللحصول على الكميات الكافية من كلتا المادّتين، فعادةً ما تكون منتجات الألبان الخيار المثالي في هذه المرحلة. البقوليات: تعتبر البقوليات مصدراً ممتازاً للفوليت (بالإنجليزية: Folate)، والألياف، وعناصر غذائية أخرى. ويعتبر الفوليت عنصراً غذائياً مهماً خلال فترة الحمل؛ إذ يقي من التشوهات الجنينة، والعديد من الأمراض. البيض: يعد البيض مصدراً ممتازاً للكولين (بالإنجليزية: Choline) المهم للعديد من العمليات الحيوية داخل الجسم، بما فيها نمو الدماغ وتطوره. البروكلي والخضروات الورقية الغامقة: يحتوي البروكلي، والخضروات الورقية الخضراء كالسبناخ واللفت، على الكثير من احتياجات المرأة الحامل من العناصر الغذائية، كما أنها غنيةٌ بالألياف التي تقي من الإمساك. اللحوم الخالية من الدهون: تعتبر اللحوم مصدراً ممتازاً للبروتين عالي الجودة، وتحتوي كذلك على الحديد المهم لقوة الدم، ولتوصيل الأكسجين لكافة خلايا الجسم، وبشكل عام فإن المرأة الحامل تحتاج إلى كميات أكبر من الحديد؛ نظراً لزيادة حجم دمها أثناء فترة الحمل. الحبوب الكاملة: تساعد الحبوب الكاملة على تلبية متطلبات جسم المرأة الحامل من السعرات الحرارية الزائدة، كما أن الحبوب الكاملة تحتوي على عناصر غذائية مهمة في فترة الحمل، فهي غنية بالألياف، والفيتامينات، والمغنيسيوم. الماء: يزداد حجم دم المرأة أثناء فترة الحمل بنسبة تصل لـ 1.5 لتر، لذلك فمن المهم الحرص على شرب كميات كافية من الماء. وعلاوةً على أهمية الماء في الوقاية من الإمساك وعلاجه فهو مهم في الوقاية من التهابات المسالك البولية.