ماذا تعرف عن التيفود؟

ماذا تعرف عن التيفود؟

التيفود هو عبارة عن عدوي بكتيرية يُمكن أن تؤدي الي ارتفاع في درجة الحرارة و الإسهال والقئ ، ويُمكن أن يُسبب التيفود الوفاة ، وهو ناتج عن الإصابة ببكتريا السالمونيلا التيفية، وفي الغالب تنتقل العدوي عن طريق الطعام الملوث ومياه الشرب  وإذا تم اكتشاف التيفود في وقت مبكر فيُمكن علاجه بنجاح باستخدام بعض أنواع المضادات حيوية ، ولكن إذا لم يتم اكتشافه ولا علاجه يُمكن أن يكون التيفود قاتلاً .

وفي هذة المقالة سوف نوضح لكم كل ما يخص حمي التيفود و طرق العلاج الصحيحة .

حمي التيفود ماهي ؟

حمي التيفود :

التيفود هو عدوي تُسببها بكتيريا السالمونيلا التيفية ، وتعيش هذة البكتريا في أمعاء و مجري دم الإنسان ، وينتشر المرض بين الأشخاص عن طريق الإتصال المباشر مع براز الشخص .

  • لا توجد حيوانات تحمل هذا المرض لذلك فإن انتقال العدوي يكون دائماً من إنسان إلي إنسان ، إذا لم يتم علاجه فقد يكون قاتلاً .
  • تدخل بكتريا السالمونيلا التيفية عن طريق الفم وتقضي من 1 إلي 3 أسابيع في الأمعاء ، وبعد ذلك تمر عبر الجدار المعوي ومجري الدم ، وتنتشر من مجري الدم إلي الأنسجة والاعضاء الأخري في الجسم .
  • يتم تشخيص التيفود عن طريق الكشف عن وجود بكتريا السالمونيلا التيفية عن طريق الدم أو البراز أو البول أو عينة نخاع العظام .

    طرق الإصابة بمرض حمي التيفود :

    تنقبض حمي التيفود عن طريق شرب أو أكل البكتريا في الأطعمة أو المياه الملوثة ، ويُمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض حاد تلوث إمدادت المياه المحيطة من خلال البراز والذي قد يحتوي علي تركيز عالي من البكتريا ، ويُمكن أن تتسبب المياه الملوثة في تلوث الغذاء ، ويُمكن للبكتريا البقاء علي قيد الحياة لأسابيع في الماء أو المجاري المجففة .

    حوالي من 3 % إلي 5 % من الناس يصبحون حاملين للبكتريا بعد الإصابة بالمرض الحاد ، يعاني الآخرون من مرض وأعراض خفيفة جداً لا يتم حتي التعرف عليها ، وقد يصبح هولاء الأشخاص حامليم للبكتريا علي المدي الطويل علي الرغم من عدم ظهور أعراض التيفود عليهم ، ويكونون مصدراً لنقل وانتشار حمي التيفود للعديد من السنوات .

    أعراض حمي التيفود :

    تبدأ أعراض حمي التيفود في الظهور عادة بين 6  و 30 يومياً بعد التعرض للعدوي بالبكتريا .

    أهم أعراض التيفود هي الحمي والطفح الجلدي ، وتصل درجة الحرارة إلي 39 أو 40 درجة مئوية  ، ولا يصاب كل المرضي بالطفح الجلدي ويكون عبارة عن بقع وردية اللون خاصة علي الرقبة و البطن . وتشمل بعض الأعراض الأخري علي الآتي :

    • الشعور بالضعف
    • وجع في البطن
    • الإمساك
    • الصداع
    • فقدان في الشهية

    وفي بعض الحالات النادرة تشمل الاعراض علي الارتباك والإسهال والقئ وقد تكون هذة الأعراض غير شديدة وطبيعية .

    في الحالات الخطيرة التي لم يتم اكتشافها مبكراً وعلاجها ، يُمكن أن تصبح الأمعاء مثقبة والتي قد تؤدي الي التهاب الأنسجة داخل البطن وقد تكون هذة الحالة قاتلة ما بين 5 % و 62 % من الحالات .