أرشيفات الوسوم: شركة كشف تسربات المياه بجدة

كيفية طبخ طبق المنسف الاردني

المنسف هو طبقٌ تقليدي شعبي تشتهر به بلاد الشام عامة، والأردن خاصةً، وبالإمكان تحضير المنسف باللحم، أو الدجاج، وتُقدم هذه الأكلة في مناسبات عديدة، كحفلات الزفاف، والاجتماعات العائلية الكبيرة، ويمكن تحضيرها بمكوناتٍ تختلف من منطقة لاخرى،

وفي هذا المقال سنذكر طريقتين لإعداد المنسف. المنسف الأردني باللحم المكوّنات اثنان كيلوغرام من اللحم مُقطع إلى قطع كبيرة. اثنان كيلوغرام من الأرز. أربع ملاعق كبيرة من السمن البلدي. لتران من الجميد السائل.

كوب من الزيت النباتي. كيلوغرام من اللوز المقشر. مئتان وخمسون غراماً من الصنوبر. ملح طعام. عود من القرفة. حبة من الهال. مستكة. ورقة غار. ست قطع من خبز فراشيح. كركم. بقدونس مفروم للزينة.

طريقة التحضير نضع قطع اللحم في قدرٍ على النار، ونغمرها بالماء، ونتركها إلى أن تغلي، ثمّ نُزيل الزفر. نُضيف كلّاً من الهال، وعود القرفة، وورقة الغار، ثمّ نُغطي القدر، ونتركها على حرارةٍ متوسطة مدّة ساعة. نغسل الأرز، ثمّ ننقعه بماءٍ ساخن، ونُضيف إليه رشة الملح، والكركم، ونتركه مدّة نصف ساعة، ثمّ نُصفيه، ونتركه جانباً.

 

بعد أن ينضج اللحم، نُزيل لترين من المرق، ونضعهما في قدر فوق الأرز. نُضيف الجميد على باقي المرق، ونتركه يغلي مدّة خمس عشرة دقيقة، ثمّ نتركه جانباً. نضع ملعقتين كبيرتين من السمن، وقليلاً من الزيت في قدر. نُضيف الأرز، ونُغطيه بمرق اللحم. نُنكه بالملح، ثمّ نُغطي القدر،

ونتركه على نارٍ هادئة مدّة عشرين دقيقة. نُحمّر اللوز، والصنوبر في الزيت النباتي، ونتركه جانباً. نُقطع الخبز ونُوزعه في سدر، ونسقيه بلبن الجميد. نُوزع الأرز فوق الخبز، ثمّ نُسخن القليل من السمن، ونُضيفه فوق الأرز. نُوزع قطع اللحم، ثمّ نُزين باللوز، والصنوبر، والبقدونس. المنسف الأردني بالدجاج المكوّنات دجاجتان مُقطعتان إلى ثماني قطع. بصلتان مفرومتان. رشة من الهال. رشة من الفلفل الأسود. ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون. رشة من الكاري. ماء.

مكوّنات الأرز: ثلاثة أكواب من الأرز المصري. ملح طعام. فلفل أسود. رشة من الكركم. ثلاث ملاعق كبيرة من الزيت النباتي. ماء. مكوّنات اللبن: كيلوغرام من اللبن الزبادي. خمسمئة ملليلترٍ من مرق الدجاج. ملعقة كبيرة ونصف من الدقيق. رشة من ملح الطعام. رشة من الهال. رشة من الفلفل الأبيض. رشة من الكركم. مكعب من مرق الدجاج. طريقة التحضير نُسخن الفرن على مئة وثمانين درجةً. نضع البصل في وعاء، ثمّ نُنكهُهُ بالملح، والهال، والفلفل الأسود، والكاري. نخلط المكوّنات جيداً، ثمّ نُضيف الزيت، ونخلط مرةً أُخرى. نُضيف خليط البصل إلى الدجاج، ثمّ نضع المكوّنات في صينية، ونُدخلها إلى الفرن مدّة عشر دقائق.

نغمر قطع الدجاج بالماء، ثمّ نُعيد الصينية إلى الفرن حتّى تتحمر القطع. نُقلب قطع الدجاج، ونُعيد الصينية إلى الفرن. نضيف كوبين من الماء إلى الصينية، ونُدخلها إلى الفرن مدّة خمس عشرة دقيقة إضافية، ثمّ نضعها تحت الشواية. نغسل الأرز جيداً، ثمّ ننقعه بالماء الفاتر مدّة خمس عشرة دقيقة. نضع القليل من الزيت في قدرٍ، ونُضيف الأرز، ثمّ نُقلبه. نُنكه بالملح، والكركم، والفلفل الأبيض، ثمّ نُضيف الماء، ونترك الأرز على النار إلى أن ينضج. نضع الدقيق،

والزبادي في الخلاط الكهربائي، ونخلطهما جيداً. نضع الخليط الناتج في قدرٍ، ثمّ نضعه على نارٍ متوسطة. نضيف مرق الدجاج، ونُنكه بالفلفل، والملح، والكركم، والهال، ومكعب المرق. نُحرك المزيج إلى أن يغلي، ثمّ نرفع القدر عن النار، ونُواصل التحريك مدّة خمس دقائق. نفرد الأرز في سدر، ونضع فوقه قطع الدجاج إلى جانب اللبن.

 

طريقة إعداد المنسف لتحضير المنسف باللحم العديد من الخطوات، حيث يمكن تحضير المنسف بالدجاج أيضاً، والخطوات تتمّ بالترتيب كالتالي: تفتيت قطع لبن الجميد وهرسها، ثمّ غمرها في الماء لمدّة ساعةٍ زمنيةٍ كاملة. خلط اللبن الناتج في الخلاط مع مكعبات مرق دجاج وقليلٍ من اللبن الرائب. سلق اللحم لدرجةٍ يصبح معها طرياً وقابلاً للتقطيع بسهولة.

إضافة اللبن الى اللحم بعد الاستواء، ثمّ يترك ليغلي. غسل الأرز ونقعه لمدةٍ تقارب العشرين دقيقة. وضع زيت الزيتون أو السمن النباتي في وعاء، ثمّ يوضع الأزر بعد تصفيته فوقه، ويرشّ عليه الملح. وضع كأس ماءٍ لكل كأس أرز، فإذا كانت الأكلة عبارة عن خمس كؤوسٍ من الأرز يوضع لها خمس كؤوسٍ من الماء وهكذا. ترك الأرز يغلي حتّى يجفّ عنه الماء. تحضير الخبز وتقطيعه. تصفية الشوربة لتقدم إلى جانب الطبق الرئيسي. طريقة تقديم المنسف بعد الانتهاء من تحضير طبق المنسف،

يوضع الخبز في طبقٍ مناسبٍ للتقديم، ويتم سكب اللبن عليه بشكلٍ كاملٍ حتى يتشبع به، ثمّ يوضع الأرز فوقه، ثمّ نضع قطع اللحم فوق المكوّنات كلها، ويتمّ رش البقدونس المفروم الناعم والمكسّرات المحمّصة فوق الطبق، وبهذا يصبح جاهزاً للتقديم وليتمّ تناوله.

كيفية تفريز الزعتر الاخضر

الزعتر الأخضر الزعتر الأخضر، أو السعتر، أو الصعتر، هو من أشهر أنواع النباتات والأعشاب الطبيّة والغذائية، ينتمي للفصيلة الشفويّة، وينمو بكثرة في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط، وينتشر في الوقت الحاضر في معظم دول العالم، ويتميّز برائحته الزكية العطرة، حتى إنّ البعض أطلقوا عليه اسم مُعطّر الجبال، لأنه يُعطّر الأماكن التي يكون مزروعاً فيها، أمّا بالنسبة لطعمه، فيميل لأن يكون حاراً. يحتوي الزعتر على العديد من العناصر الفعّالة، وتكون على شكل فيتامينات ومعادن، ومضادات للأكسدة وزيوت طيارة؛

حيث يحتوي على فيتامين ج، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك، وفيتامين ب المركب، وفيتامين أ، والألياف الغذائية، والسعرات الحرارية، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، وغيرها. طريقة تفريز الزعتر الأخضر الطريقة الشائعة لحفظ الزعتر هي طريقة التجفيف،
لكن توجد طريقة أخرى لحفظ الزعتر الأخضر؛ بحيث يحتفظ بجميع خصائصه ولونه، وكأنه قُطف للتو، ويتمّ حفظ الزعتر الأخضر بتجميده في الفريزر وذلك بانتقاء عروق الزعتر الخضراء الغضيّة، والتخلص من العروق وجميع الأوراق فقط، ومن ثمّ غسل أوراق الزعتر في الماء، ووضعها على مصفاة كي تجف، وبعدها تُرش أوراق الزعتر بالقليل من زيت الزيتون، وتُخلط الأوراق بالزيت ومن ثم توضع في أكياس نايلون محكمة، وتُفرغ من الهواء تماماً، وتوضع في الفريزر لحين الاستخدام.

فوائد الزعتر يقوّي جهاز المناعة، ويحمي من الإصابة من العديد من الأمراض، مثل: أمراض البرد والإنفلونزا، والسعال. يطرد البلغم، ويحسّن عملية التنفس، ويشفي من مرض االربو التحسسي. يقوي العضلات، ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين، ويقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم، كما يقوي عضلة القلب. يسكن الألم،

ويطهّر الجسم من مسببات الأمراض، وينشط الدورة الدموية. يقي من الإصابة بالتهابات المسالك البولية ويعالجها، كما يُخفّف من أعراض المغص الكلوي. يطرد الغازات من تجويف البطن، ويمنع حدوث تخمر في الأمعاء، كما يُزيل عسر الهضم، ويساعد على امتصاص المواد الغذائية. يطرد الديدان والفطريات والبكتيريا من الجسم، مثل الأميبا، والميكروبات،
وذلك لاحتوائه على مادة الكارفكرول. يعالج الإمساك، لاحتوائه على مواد قابضة. يقوي الذاكرة، ويساعد على الحفظ والفهم، ويقوّي القدرة على الاستيعاب واسترجاع المواد المحفوظة. يقوي فروة الرأس ويطهّرها، ويقوّي بصيلات الشعر ويمنع تساقطه وتقصفه. يسكّن آلام الأسنان، ويعالج التهابات اللثة،
ويستخدم منقوعه على شكل مضمضة للقضاء على السوس ورائحة الفم الكريهة. يَزيد من كمية العرق، ويخفّض حرارة الجسم. يخفف من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية. يُعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل الثآليل، والصدفية، ولسعات البعوض، والحروق الجلدية.

يدخل في العديد من الصناعات الدوائية وصناعة الصابون والشامبو ومواد التجميل والعطور. يقلل من مستوى السكر في الدم. يقوي النظر، ويمنع الإصابة بجفاف العين، ويقي من الإصابة بارتفاع ضغط العين. ينقي الدم، ويطهّره من مسببات الأمراض. يفتت حصى الكلى

طريقة حفظ الزعتر الأخضر التجفيف: بإحضار كمية من الزعتر وغسله جيداً، ثم تجفيفه وحفظه في برطمان بلاستيكي أو زجاجي، وإحكام إغلاقه جيداً حتى يبقى محتفظاً بقيمته الغذائيّة، ورائحته النفاذة، وطعمه اللاذع. التفريز: وذلك بوضع الماء في وعاء على النار، ثم إضافة ملعقة من السكر إليه، وتركه حتى يغلي ثم وضع كميّة من الزعتر فيه، وتركه جانباً لدقيقة واحدة فقط؛ حتى لا يتغير لونه إلى الأسود،

صورة ذات صلة

ثم يصفى ويحفظ في أكياس بلاستيكيّة وهو ساخن ويوضع بالفريزر. فوائد الزعتر الأخضر ينشط الزعتر الدورة الدمويّة بالجسم. يخفض نسبة الكولسترول الضار بالجسم. يقلل ارتفاع ضغط الدم. يشفي من التهابات المسالك البوليّة ويطهرها. يفيد مرضى السكري. يقوي العينين، ويقيهما من الجفاف، والمياه الزرقاء. يعالج المشاكل الجلديّة؛ كالصدفيّة، والأكزيما، والحروق، ولسعات الحشرات، والثآليل. يستعمل لإضفاء النكهة الطيبة لمعظم أطباق الطعام، وبخاصة تتبيلة الشواء للحوم والدواجن.
ينقي الدم؛ وذلك من خلال تناول مشروب الزعتر الساخن المحلى مع العسل على الريق يومياً. يفتت حصى الكلى. يستخدم في صناعة الصابون، والعطور، ومستحضرات التجميل، ومزيلات العرق، وكان يستعمل قديماً في تحنيط الموتى. يحد من التهابات الحلق، والحنجرة، والمشاكل المتعلقة بالقصبات الهوائيّة. يسكن الزعتر ألم الأسنان والتهابات اللثة. يفيد الشعر، ويمنع تساقطه، ويكسبه الكثافة.

يفيد الذاكرة، ويزيد القدرة على التركيز، ويحسن القدرة على استرجاع المعلومات. يعالج حالات الإسهال؛ باعتباره مادة قابضة. يكافح الفطريات، والطفيليات، والميكروبات؛ لوجود مادة الكارفاكرول فيه. يعزز دور الجهاز الهضمي للقيام بعمله، ويسهل عمليّة الهضم، ويطرد الغازات. يفيد القلب، والأوعية الدمويّة، ويقي من تصلّب الشرايين. يزيد قدرة الجهاز المناعي لمقاومة مختلف أنواع الأمراض. يطرد البلغم. يكافح عوارض الشيخوخة المبكرة؛ كظهور التجاعيد، كما يرطب البشرة، ويكسبها النضارة، والحيويّة. يفتح الشهيّة لتناول الطعام.

تنظيف السجاد بخطوات سهله

غسل السجاد بالشامبو يوجد استخدام شامبو خاص بالسجاد لتنظيفه،

حيث يوجد العديد من العلامات التجارية المختلفة لهذا النوع من الشامبو، ويمكن استخدامه من خلال:
[١] التأكد من اتباع الخطوات الموجودة على ملصق المنتج. صنع محلول كما هو مسجل على العبوة، فهو عادةً ما يجب تخفيفه مع الماء. استخدام كمية كافية لتنظيف السجاد.

تجنب تبليل السجاد كثيراً، للتقليل من الوقت اللازم لجفافها. فرك المناطق التي تحتوي على بقع وأوساخ عنيدة، باستخدام فرشاة تنظيف ذات شعر صلب. ترك السجاد حتى يجف. صنع محلول تنظيف للسجاد يمكن صنع محلول منزلي يتم استخدامه لتنظيف وغسل البقع على السجاد،

وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

[٢] ملئ قارورتين بالماء البارد. مزج ربع ملعقة صغيرة من سائل غسل الصحون، مع كوب من الماء الدافئ. رش المحلول المنظف على قطعة من القماش، والتربيت على البقع الموجودة على السجاد، ومن ثم قلب قطعة القماش على منطقة نظيفة، وإعادة نقعها وتطبيقها على البقع. رش قطعة قماش أخرى بالماء البارد، واستخدمها لغسل محلول التنظيف عن السجادة، ومن ثم مسحها مرة أخرى بقطعة قماش جافة. وضع كومة من المناشف الورقية على البقع، ووضع وعاء ثقيل عليها طول الليل، حتى تقوم بامتصاص البقع المتبقية.

استخدام المكنسة الكهربائية يمكن تنظيف السجاد باستخدام المكنسة الكهربائية،

وذلك باتباع الخطوات التالية:[٣] تجهيز الغرفة المراد تنظيفها بالمكنسة الكهربائية، وإزالة الألعاب، والأوراق، وأي أغراض أخرى قد تعرقل مرور المكنسة الكهربائية.

التحقق من عدم وجود أشياء صغيرة، مثل: العملات المعدنية التي قد تلحق الضرر بالمكنسة. تغطية الستائر، والأثاث، والنوافذ، لتجنب اتساخها بالغبار. استخدم فوهة المكنسة لتنظيف المناطق التي يصعب الوصول إليها. تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية باتجاه الأمام والخلف، ومن ثم من اليسار إلى اليمين.

غسيل السجادة على الناشف الأدوات المطلوبة: ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم. ملعقة كبيرة من حمض السيتريك (ملح ليمون). نصف كوب من الخل. نصف كوب من الماء. ملعقتان كبيرتان من معطر السجاد. فرشاة السجاد. طريقة العمل: انفضي السجادة من الغبار في مكان مفتوح، أو نظفيها بالمكنسة الكهربائية لتتخلصي من أكبر كمية من الأتربة والغبار الموجودة فيها. ضعي جميع المكونات السابقة في وعاء معدني عميق،

ثم حركيها جميعاً حتى تتفاعل معاً. اغمسي فرشاة السجاد بالخليط المحضر، ثم ابدئي بفرك السجادة من الأسفل للأعلى، ومن اليمين إلى اليسار حتى تشملي في التنظيف السجادة كلها.

افركي السجادة جيداً بالفرشاة باتجاه خيوط النسيج حتى تنتهي منها كاملة. افتحي الشبابيك لتهدئة السجادة، وتجفيفها من أي رطوبة لحقت بها جراء تنظيفها،

وبذلك تكونين قد حصلت على سجادة نظيفة بخطوات بسيطة. غسيل السجاد العادي الأدوات المطلوبة: نصف كيلوغرام من مسحوق الغسيل. كوبان من الخل. كوبان من مطهر ومعقم الغسيل والأرضيات. كوب من بيكربونات الصوديوم. حوض بلاستيكي عميق. فرشاة تنظيف السجاد.

طريقة العمل:

نظفي السجاد من الغبار والأتربة بمكنسة الكهرباء تمهيداً لبدء غسيلها بالماء. ذوبي جميع المكوّنات السابقة في الحوض البلاستيكي، أو في بانيو الحمام لتسهيل العمل عليكِ. صبي كمية كافية من المحلول السابق على السجادة حتى تتشبع تماماً منه، وركزي على الأطراف أيضاً.

اتركي السجادة منقوعة بالمحلول لمدة عشر دقائق، حتى تتحلل كافة الأتربة والأوساخ الموجودة داخل شعيراتها. ادعكي السجادة بالفرشاة الخاصة بتنظيف السجاد بقوة،

مع مراعاة الفرك عكس اتجاه شعيرات السجادة. اشطفي السجادة بالماء النظيف، ثم جففيها بالمساحة المنزلية لكي تتخلصي من آثار الرغوة العالقة بها. لفي السجادة بشكل رول، ثم حاولي رفعها على مكان عالٍ قليلاً، أو أوقفيها بشكل عامودي حتى تتصفى من الماء الموجود فيها تماماً. افردي السجادة في مكان نظيف ومشمس لكي تجف تماماً.

تنظيف السجاد بعشر دقائق الأدوات المطلوبة: حجر خفاف. بيكربونات الصوديوم. مكنسة أرض يدوية.

طريقة العمل: نظفي السجادة أولاً بالمكنسة الكهربائية. ادعكيها بالحجر الخفاف حتى تتخلصي من كافة البقع أو الأوساخ العالقة بشعيراتها.

رشي كمية كافية من بيكربونات الصوديوم على السجادة، واتركيها لمدة عشر دقائق. ابدئي بكشط السجادة بالمكنسة اليدوية جيداً (اللمامة)، حتى تتخلصي من كافة الأوساخ الموجودة فيها. عاودي كنس السجادة مرة أخرى بالمكنسة الكهربائية، وبذلك تكونين قد حصلتِ على سجادة نظيفة ولامعة.